علم الأعصاب: السعادة تكمن في عدم تحقيق كل شيء في الحياة

rtx13yg9

ما الدلالة على عيش الإنسان حياة جيدّة؟ إذا كان حُكمك من خلال سيرة المرء الذاتية على موقع “LinkedIn”، فربما تثير إعجابك أسماء الوظائف المرموقة والأوسمة، ولكن في الحقيقة وعلى المستوى الشخصي، سرعان ما تتلاشى أهمية هذه الإنجازات الرسمية التي يحققها الإنسان. فبغض النظر عن النجاح في الحياة المهنية، يمكن أن يكون هناك شيء يحطم المعنويات، عديم الحياة تقريبًا، إذا سمعنا عن شخص يترقى في شركة خدمات قانونية -على سبيل المثال- دون أي معاناة تذكر، إذ أن أشد ما يتوق إليه الإنسان ليس أن يكون موظفاً يحصل على أجر مرتفع لتمكن من الحصول على طاولة في مطعم فاخر.

سواء كنا نسعى للحصول على وظيفة جديدة، أو علاقات جادة، أو تنوير شخصي، فنحن بحاجة إلى “السعي والرغبة لعمل شيء” من أجل أن نعيش حياتنا بشكل جيّد. وفي الواقع، يبيّن لنا علم الأعصاب أنَّ فعل السعي في حد ذاته، بدلًا من الأهداف التي نحققها، هو المفتاح للشعور بالرضا وإشباع الرغبات.

السعي مصدر السعادة

happy

يقول عالم الأعصاب جاك بانسكيب إنّه من بين الغرائز الأساسية السبع في الدماغ البشري (الغضب، والخوف والذعر، والحزن، والأمومة، والمتعة/ الشهوة، واللعب، والسعي/البحث)، تبدو غريزة السعي هي الأكثر أهمية.

يقول بانسكيب أن جميع الثدييات لديها نظام السعي، إذ إن هرمون الدوبامين، وهو ناقل عصبي يرتبط بالمكافأة والمتعة، يؤدي دورًا في تنسيق أنشطة التخطيط. وهذا يعني مكافأة الحيوانات لاستكشاف المناطق المحيطة بها والحصول على معلومات جديدة من أجل البقاء. ويمكن أن يفسّر ذلك أيضًا لماذا تصعق الفئران أنفسها مرارًا وتكرارًا إذا تلقت صدمة كهربائية.

إنَّ رغبة الإنسان في السعي يمكن أن تساعد في فهم الدراسات التي تبيّن لنا أنَّ تحقيق الأهداف الكبيرة، أو حتى الفوز باليانصيب، لا يسبب تغيّرات طويلة الأمد في شعورنا بالسعادة، ولكنَّ دافعنا للمضي قُدمًا في حياتنا ليس من الضروري أن يسبب حالة دائمة من عدم الرضا، نظرًا لأنَّ السعي هو نشاط مُرضٍ بحد ذاته.

استمتع بالرحلة.. فهي أهم من الوصول

يقول إيفان طومسون أستاذ الفلسفة في جامعة كولومبيا البريطانية، إنَّ حقل الفلسفة كله يمكن اعتباره تعبيرًا عن دافع السعي، بدلًا من التوصل إلى إجابة فلسفية ثمّ الشعور بالراحة والسعادة لأنك قد وجدت الحل، ويوضح طومسون أنَّ العديد من الفلاسفة يقولون إنَّ السعي هو غاية في حد ذاته.

وينطبق الشيء نفسه، كما يشير طومسون، على الفنون والعلوم، فيقول: “إذا كنت فنانًا فستجد أنَّ هناك دائمًا وسائل جديدة للتعبير، أشياء جديدة للإبداع والتواصل. العالم ليس مكانًا ثابتًا، إنّه يتغيّر باستمرار، وهذا يعني أنّه يجب عليك خلق شيء جديد في ضوء تلك التغييرات. أنا أعتقد أنَّ أي عالِم بارع لا يفكّر في أنَّ العلم سينتهي يومًا ما. العلم يدور حول التساؤل، والطرق الجديدة للنظر إلى الأشياء والأجهزة الجديدة. وهذا أمر مطلق لا نهاية له”.

وتعني رغبة الإنسان الفطرية في السعي أننا لا يمكن أبدًا أن نشعر بأننا حققنا كل رغباتنا وأمنياتنا في الحياة. لن يكون هناك نهاية لرغباتنا وطموحاتنا، والأهداف والخطط المستقبلية، والأشياء التي نريد تحقيقها ورؤيتها، ولكنَّ حقيقة أننا لا نمتلك كل ما نريده هي التي تجعل الحياة مُرضية بالنسبة لنا.

happy man let go

المصدر: Quartz

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن