أين يسافر الخليجيون؟

plane_take_off-wallpaper-1024x768

مع حلول موسم الصيف واقتراب فترة الأعياد وتحديد العديد من الأشخاص والأسر لوجهاتهم خلال “موسم الهجرة من الخليج”، سعينا إلى رصد أبرز اتجاهات السفر الخليجية خلال السنوات الماضية، ويقودنا في ذلك تساؤل: هل تختلف أنماط سفر الخليجيين باختلاف بلدانهم؟

لقد بات الخليجيون يجوبون الأرض سفراً فتراهم في شتى العواصم حول العالم، فها هي لندن تكتظ بهم، في حين أصبحت تركيا وجهة جديدة مزدهرة خصوصاً بعد التوتر السياسي والأمني في لبنان ومصر والحرب في سورية، فكيف تغيرت وجهات سفر الخليجيين بعد الربيع العربي؟

للإجابة عن السؤال، لجأنا إلى موقع HotelsCombined، أحد أكبر المواقع العالمية المتخصصة في حجوزات الفنادق، وذلك لتتبع اتجاهات السفر في الخليج. وتشير البيانات، إلى أن السياحة الداخلية الخليجية قد حصلت على نصيب الأسد من سفر الخليجيين خلال عام 2015 حتى يومنا هذا، إذ احتلت الإمارات العربية المتحدة المركز الأول كوجهة رئيسية لسفر العديد من الخليجيين بفارق كبير عن بقية الدول، ويأتي ذلك غالباً بسبب قرب المسافة بين دول الخليج وازدهار القطاع السياحي في دبي وأبوظبي للعائلات والشباب على حد سواء.

في غضون ذلك، حلت المملكة العربية السعودية في المركز الثاني مدفوعة بموقعها المميز في نفوس العديد من المسافرين بسبب وجود الحرمين الشريفين فيها وما يؤدي له ذلك من ازدهار السياحة الدينية، وتمثل بيئة الأعمال وأهمية السوق السعودي لأصحاب الأعمال في المنطقة سبباً رئيسياً أيضاً في سفر العديد من الخليجيين للسعودية. وأدى ازدهار بيئة الأعمال في الخليج خلال السنوات الماضية إلى بروز وجهات سفر خليجية تُعنى بالعمل والسياحة في آن واحد كالإمارات والبحرين وقطر.

istanbul

أما خارج حدود الخليج، فقد برزت تركيا كأكثر الوجهات التي يقصدها الخليجيون خارج شبه الجزيرة العربية، وهي وجهة بدأت تزدهر في السنوات الأخيرة مواكبةً التطور الاقتصادي والسياحي في تركيا التي باتت وجهة أساسية للعائلات الخليجية خصوصاً في ظل أحداث الربيع العربي وتوترات المنطقة التي أغلقت وجهات رئيسية كلبنان وسورية إضافة إلى انخفاض وتيرة السفر إلى مصر، إلا أنها بدأت في الانتعاش أخيراً.

وبخلاف تركيا، ظلت بريطانيا تحظى بمكانة مرتفعة للمسافر الخليجي، ولا نستغرب ذلك حين ننظر إلى معدلات إنفاق الخليجيين في بريطانيا الذي بلغ مليار دولار في النصف الأول فقط من العام الماضي، وتظهر البيانات البريطانية أن السياح الخليجيين كانوا يتصدرون قائمة السياح الأجانب في الإنفاق بمعدل 442 جنيهاً إسترلينياً في اليوم.

وبتفحص أكبر لآلاف البيانات من موقع HotelsCombined، حصرنا الوجهات الخمسة عشر الأكثر قصداً من قبل المسافرين الخليجيين فأتت وفق الترتيب التالي:

1 الإمارات العربية المتحدة

2 المملكة العربية السعودية

3 تركيا

4 البحرين

5 بريطانيا

6 إيطاليا

7 قطر

8 الولايات المتحدة الأمريكية

9 مصر

10 ماليزيا

11 ألمانيا

12 فرنسا

13 تايلاند

14 الكويت

15 سلطنة عمان

وبالنظر إلى اتجاهات السفر في كل بلد خليجي على حدة، يتبدى لنا اختلاف الأولويات وترتيب الوجهات، في حين تبقى الصورة العامة في الشكل نفسه.

السعودية

بالنسبة للمسافرين السعوديين، تصدرت القائمة الحجوزات الداخلية في المملكة، مما يشير إلى سفر داخلي بكثافة كبيرة، وأتت بعد ذلك الإمارات وتركيا والبحرين ومصر وماليزيا وأمريكا وقطر وبريطانيا، وفي المركز الحادي عشر كانت فرنسا.

الإمارات

المسافرون في الإمارات أيضاً كثروا في مجالات السفر والحجوزات الداخلية في الدولة وأتت بعد ذلك السعودية وبريطانيا، في حين برزت تايلاند (التي لا يسمح للسعوديين بزيارتها) في المركز الرابع ثم ألمانيا وأمريكا وعمان، الملاصقة للإمارات، وتركيا والهند وإيطاليا.

الكويت

أما الكويتيون فقد فضلوا الإمارات دون منازع وأتت بعد ذلك بريطانيا ثم تركيا، التي بدأت تزدهر في السنوات الأخيرة، فالسعودية وألمانيا وأمريكا ومصر وتايلاند والبحرين.

قطر

وبينما اتفق القطريون مع البقية في تفضيل الإمارات ثم السعودية وبريطانيا وتركيا، برزت فرنسا في المركز السابع، وهو أعلى ترتيب لها بين جميع الدول الخليجية مما يشير إلى تفضيل خاص للقطريين، وأتت بعدها تايلاند وأمريكا وألمانيا وإيطاليا.

البحرين

ولم يختلف البحرينيون عن البقية كثيراً إلا في أمر قد يكشف عن عمق العلاقات بينهم وبين الشعوب الأخرى في المنطقة، فبعد الإمارات وتايلاند والسعودية وبريطانيا وتركيا، برزت الكويت كإحدى الوجهات العشرة الأولى للبحرينيين أعقبتها ألمانيا وأمريكا وفرنسا.

عمان

ولم تكن عمان، التي تعد بحد ذاتها وجهة سياحية عالمية بارزة بفضل طبيعتها الخلابة، استثناءً عن القاعدة، ففضل العمانيون التوجه للإمارات أولاً وأتت الحجوزات الداخلية في عمان ذاتها في المركز الثاني وتبعتها السعودية وتايلاند وماليزيا وبريطانيا والهند وتركيا وألمانيا.

الباحثون عن الإثارة

dubai use

وبينما يستعد الجميع لحزم الأمتعة مجدداً بعد شهر رمضان لبدء موسم السفر، يبقى أن نرى إن كانت هناك توجهات سفر جديدة للخليجيين قد تبرز خلال هذا العام والأعوام المقبلة، خصوصاً في ظل تكرر أنماط السفر في الخليج، فقد أشار تقرير صدر عن مؤسسة أماديوس لأنظمة تقنية حجوزات السفر وتذاكر الطيران تحت عنوان “تحديد مستقبل قطاع السفر في دول التعاون” إلى أن السنوات المقبلة حتى عام 2030 ستشهد ظهور جيل جديد من المسافرين لأول مرة أو “مسافري الجيل الجديد”، لينضموا إلى شريحة المسافرين العالميين الباحثين عن تجربة جديدة كلياً في دول كالهند أو كرواتيا أو إسبانيا وغيرها من الدول التي لا تحظى بتكاليف سفر مرتفعة لكنها تواكب نظيراتها من العواصم المعروفة بالترفيه والمتعة.

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن