يا ناس خلونا نعيش: ردود فعل سعودية فرحة بهيئة الترفيه الجديدة

سحر الهاشمي

على الرغم من الأصداء الواسعة التي حققتها “الأوامر الملكية” الأخيرة الصادرة عن الديوان الملكي السعودي يوم السبت 7 مايو الجاري في الأوساط السعودية المحلية والعربية، والتي صاحبتها مجموعة قرارات بتغييرات جذرية في الحكومة السعودية من أبرزها إعادة التشكيل الوزاري، وتعديل أسماء بعض الوزارات القائمة، وتعيين وإعفاء وزراء، وتنصيب مجموعة من المسؤولين في مناصب قيادية مهمة، فإن قرار استحداث هيئة عامة للترفيه وأخرى للثقافة أخذ الحيز الأكبر من تفاعل الشارع السعودي، ولقي القرار صدى كبيراً لدى المتابعين كخطوة أولى لتحقيق متطلبات برنامج التنمية الجديد المعروف بـ”رؤية السعودية 2030″.

وفي هذا الإطار، أعاد خلف الحربي نشر مقالة سابقة له بعنوان “يا ناس خلونا نعيش” قدم فيها صورة مبسطة عن واقع المجتمع السعودي أيام العطلات وإجازات السنة:

في العطلة الأخيرة، كان مشهد مئات الأسر السعودية التي تزاحمت لحجز الطاولات في المقاهي المتجاورة في إحدى المدن الخليجية يثير غصة في النفس، حيث جاءت هذه الأسر ودفعت كل ما ادخرته لأشهر، فقط كي تشرب فنجان قهوة دون إزعاج، النساء محجبات، والرجال يمرحون مع أطفالهم الذين يلبسون أحذية التزحلق أو يتناولون الآيس كريم، لا يوجد أي شيء مريب في تصرفاتهم، ومع ذلك، فإنه يصعب عليهم أن يعيشوا مثل هذه اللحظة الهانئة في بلدهم الكبير ذي الإمكانيات الجبارة، فمن أجل عيون شخص أو اثنين أو حتى مليون شخص منغلق فكريا يحرم هؤلاء من نزهة عائلية بريئة في بلادهم. 
قالوا إن السينما حرام، رغم أن وجود دار العرض السينمائي يسهل مراقبة الأفلام واختيار المناسب منها، بعكس دفع الشباب لمتابعة الأفلام السينمائية عبر القنوات المشفرة أو الإنترنت.. فقلنا (ماشي الحال ما باليد حيلة)، وأصبح الكثير من المواطنين يسافرون فقط من أجل مشاهدة السينما، وهذه نكتة تاريخية تضحك العالم أجمع وتبكينا نحن، قالوا الحفلات الغنائية ممنوعة، رغم أن أشهر المطربين العرب سعوديون، وأشهر شركات الإنتاج الموسيقي مملوكة لسعوديين.. قلنا (ماشي الحال ما باليد حيلة)، قالوا الأضواء الخافتة في المطاعم ممنوعة!.. قلنا (ماشي الحال ما باليد حيلة) نذهب إلى المطاعم تحت الأضواء الكاشفة الخاصة بملاعب كرة القدم، فنحن ليس لدينا ما نخفيه، ولنمنح الفرصة للمحتسبين كي يبحلقوا فينا كما يشاؤون فيتأكدوا بأننا لا نمارس عملا خاطئا، واليوم يقولون لنا إن الكتب حرام!، ومعرض الكتاب حرام!، بل طالبوا بوجود باب للنساء وباب للرجال، بحيث إذا وصلت المعرض مع زوجتك تدور هي حول المبنى كي تدخل من باب النساء وتذهب أنت إلى باب الرجال، ثم تلتقيان في الداخل في لحظة رومانسية خالدة، فتقول لها: (وأخيرا التقينا يا حياتي)!.

وأثار ناصر القصبي الكثير من الجدل بتعليقاته حول أهمية القرار في هذا التوقيت على وجه الخصوص من خلال تويتر فقال:

alqasabi

وتم تفعيل هاشتاق #اقترح_وسائل_ترفيه، فألقى الضوء مجموعة من المتفاعلين على ما وجدوه مقترحات قابلة للأخذ بعين الاعتبار من قبل الهيئات الجديدة، ويشدد وليد على دور الموسيقى قائلاً:

waleed tweet

أما خالد فشارك في جملة مقترحات فنية مثل:

khaled tweet

ويرى فهد العطاوي أن استغلال المصادر الجغرافية المتاحة يعد انطلاقة جيدة لأماكن ترفيه محتملة:

fahad tweet

أما ياسر سندي فوجد شواطئ المملكة مناطق ممتازة للبدء في استثمارها كمصادر ترفيه جديدة:

yasser tweet

وركزت ريف التميمي على مطالب تتعلق بالأنشطة الرياضية الترفيهية والتنافسية..

altamimi tweet

وعموماً، لايزال الطريق أمام تحقيق “رؤية  ٢٠٣٠” في أوله، وتنتظر الوزارات والهيئات العامة الكثير من التحديات والجهود المكثفة قبل أن نشهد الثمرة الحقيقية من تلك الرؤية المنتظرة.

ويبدو الشارع السعودي في هذه الأثناء مترقباً لآخر المستجدات على جميع الصُّعُد، ولاسيما في المجالين الترفيهي والثقافي.

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن