رحلة إلى الشاطئ الإيراني حيث يشعر المراهقون بالحرية

رحلة إلى الشاطئ الإيراني حيث يشعر المراهقون بالحرية

أثناء السفر إلى أرمينيا في العام الماضي، سمع المصور الليتواني تيودوراس جريجاليوناس عن جزيرة إيرانية يذهب إليها المراهقون الإيرانيون للسباحة والاستمتاع بلحظات قليلة من الحرية، عُزلة هذا الشاطئ تعني عدم وجود شرطة، مما يسمح للشباب والفتيات بالاختلاط علنًا، والتحرّر من قيود اللباس الصارمة، وعزف الموسيقى، والسباحة معًا.

قام تيودوراس بتوثيق اليوم الذي قضاه معهم، وكانت الصور الناتجة تذكير للكثيرين بأنَّ قضاء يوم على الشاطئ هو أقصى أنواع التمرد للمراهقين أينما كانوا في هذا العالم. موقع Vice قابل تيودوراس وكان له هذا الحوار حول رحلته:

– مرحبا تيودوراس، كيف سمعت عن هذا الشاطئ؟

كانت المرة الأولى التي أسمع فيها عن هذا الشاطئ في أرمينيا، وأثناء الحديث مع بعض الشباب الإيراني، أخبرتهم أنني كنتُ أفكر في الذهاب إلى إيران، وقالوا لي إنَّ هناك شاطئ خاص في جنوب إيران يجب أن تذهب إليه.

– كيف وصفوا لك الشاطئ؟

iranian-beach-dreams-body-image-1453890438

كل ما ذكروه لي عن المكان هو أنه حار جدًا في الصيف، وأنَّ العديد من ذوي “الأرواح الحرة” من جميع أنحاء إيران يذهبون إليه لقضاء فصل الشتاء، وعلى الفور قمتُ بوضع علامة “إكس” حمراء على الخريطة لتحديد هذا المكان.

– أخبرني كيف وصلت هناك؟

iranian-beach-dreams-body-image-1454024143

عندما حددتُ وجهتي، غادرت أرمينيا وسافرت إلى إيران، وهناك كانت المرة الثانية التي سمعت فيها عن الجزيرة من صاحب متجر لبيع السجاد، إذ قال لي إنه مكان يتجمع فيه الناس للراحة من ضغط القوانين الإسلامية الصارمة التي فرضتها الحكومة، هناك الموسيقى أكثر أهمية من السياسة.

وعندما وصلت إلى الجزيرة ذهبت مباشرة للشاطئ، واضطررت إلى النزول عبر منحدرات صعبة وتجاوزت العديد من الطرق الوعرة المليئة بالوحل، كانت هناك عاصفة هائلة قد هبّت قبل وصولي، وكان الجو رطبًا، ثمّ رأيت نارًا مشتعلة، وبدأت أذني تستمع إلى صوت الموسيقى من مسافة بعيدة.

– هل كانوا سعداء لرؤيتك؟ بالتأكيد شعروا بالقلق من المتطفلين الذين يحاولون انتهاك خصوصيتهم!

وضعتُ حقيبتي الثقيلة، وتمّ استقبالي بحفاوة كبيرة، لقد كانوا يشربون النبيذ ويأكلون المكرونة، ويرتدون الملابس الفارسية التقليدية، وقد قدموا لي كل ما لديهم، الكثير منهم لا يتحدثون اللغة الإنجليزية لذلك تواصلنا باللغة الفارسية، لم أكن أجيد الفارسية، ولكني كنت في البلاد منذ ما يقرب من شهرين، ومن ثمّ يمكنني التواصل من خلال إشارات اليد.

– الجزيرة معزولة ولكن لم يكن من المستحيل العثور عليها، كيف يمكنهم قضاء بعض الوقت هناك دون أن يتم اكتشافهم أو الإبلاغ عنهم؟

iranian-beach-dreams-body-image-1453691158

في الواقع، لا توجد شرطة في مثل هذه الأماكن البعيدة، ولذلك فهي تجذب الشباب من جميع أنحاء إيران لقضاء بعض الوقت معًا دون الحاجة إلى القلق حول القوانين الإسلامية الصارمة، كما يسمح الشاطئ للناس بالتحرّر؛ هنا يمكن للفتيات أن تسبح بالبكيني، ويمكن للرجال ارتداء السراويل القصيرة بدلًا من البنطال الطويل، فطريقة الحياة التي تفرضها الحكومة الإسلامية لا يفضلها الكثيرون، وبالتالي يغادرون حدود الحكومة الضيقة بسعادة تامة إلى رحابة هذه الجزيرة.

هل تقلق بشأن هؤلاء المراهقين؟- 

لقد قضيتُ بضعة أسابيع على الشاطئ مع بعض الشباب، إنهم أصدقائي المقربين، وعندما غادرت غادرنا جميعًا، هؤلاء الناس هم أرواح مسافرة لا تبقى في مكان واحد لفترة طويلة، وهناك الكثير من المناظر الطبيعية الجميلة والنائية في إيران، ولا يزال هؤلاء المراهقين يبحثون بنشاط عن أماكن أخرى يشعروا فيها بالحرية.

iranian-beach-dreams-body-image-1453691360

المصدر: Vice

About Open Selects

Selections of interesting content from around the world. مختارات من المواضيع المثيرة من حول العالم.