التطورات التكنولوجية التي ستغير حياتنا في 2016

أجهزة وإنجازات علمية وأفكار نؤمن بأنها ستحدد أفضل أنواع التكنولوجيا في العام المقبل

في هذا العام، سيصبح الخيال العلمي حقيقة علمية عندما يستمتع الأفراد بعطلات الواقع الافتراضي وعندما تعيد غسالة الأطباق طلب مسحوق الغسيل الخاص بها.. هل أنت مستعد لأن تتعقبك طائرة بدون طيار مثل مصوري “الباباراتزي” مطاردي المشاهير؟

عندما أمعنا النظر في تلك الأجهزة، والإنجازات العلمية والأفكار التي من المحتمل أن تثير الكثير من الضجة هذا العام، ظهر موضوعان رئيسيان؛ الأول هو التحرر: نحن أقل تقيّدًا الآن، سواء كان ذلك بشاحن الهاتف أو باشتراك هاتف سلكي. والثاني هو الذكاء: مع زيادة قوة المعالجة وعرض النطاق الترددي، تصبح الأجهزة والخدمات وحتى تطبيقات المراسلة أكثر قدرة.

فيما يلي نستعرض أفضل الأجهزة التي سترى النور في 2016، وما يمكنكم القيام به للاستعداد لذلك.

الواقع الافتراضي سيصبح حقيقة

BN-LW498_1229pt_P_20151228154001

في عام 2016 سيصبح الواقع الافتراضي حقيقي، ويبدأ ذلك مع وصول سماعة “Oculus Rift” التي طال انتظارها والمقرر إطلاقها في الربيع القادم، تليها نظارة الواقع الافتراضي “Vive” من شركة “HTC” وجهاز البلاي ستيشن “VR” من شركة سوني. وعلى عكس سماعات الهواتف الذكية الأقل تكلفة مثل سماعات سامسونج Gear VR، تَعِد أجهزة الاستشعار والتصوير المتطورة في سماعات مخصصة بتجربة غامرة من شأنها أن تجعلك تشعر وكأنك في ما يسمى بـ “التيليبورتر” (أو “الحقيقة المدمجة”، وهي رؤية تجمع بين العوالم الافتراضية والحقيقية، يجري تطويرها من قِبل شركة ماجيك ليب، وفريق هولو لينس من مايكروسوفت وغيرهم، لا تزال غير متوفرة حتى الآن)، وبذلك ستكون الألعاب والرحلات الخيالية الأخرى مصدر الجاذبية الأول للمستخدمين. ولكن بفضل الاستثمارات في مقاطع فيديو بنطاق 360 درجة والتطبيقات المختلفة، ستصبح هذه الاستخدامات قريبًا حقائق ليست بعيدة عن الواقع؛ فأنت لن تكون بعيدًا عن الجلوس بالصف الأمامي في حفل غنائي ما، أو على مقعد في اجتماع كنت ستغيب عنه.  

كيفية الاستعداد: إذا كنت تمتلك هاتف سامسونج جالاكسي الجديد، احصل على جهاز Gear VR بقيمة 100 دولار، وإذا كنت تمتلك هاتف آي فون أو أي جهاز آخر يعمل بنظام أندرويد، جرب تطبيق كارد بورد من جوجل بقيمة 20 دولارًا. أما الكرسي الدوار فهو يجعل من السهل عليك الدوران من خلال مقاطع فيديو بنطاق 360 درجة دون إيذاء نفسك.

تطبيقات ذكية للمراسلة

صديقك الإلكتروني الجديد على بُعد رسالة واحدة فقط، ففي عام 2016، لن يقتصر دور الرسائل في برامج المحادثة بكونها مجرد وسيلة لإرسال النصوص والرموز التعبيرية للأصدقاء، ولكن أصبحت أيضًا وسيلة لتلقي جميع أنواع المساعدات، إذ جرى مؤخراً تجربة جهاز المساعد الشخصي من فيسبوك في سان فرانسيسكو، والتي تستخدم تطبيق الرسائل الخاص بالفيسبوك، فيمكنها تأكيد حجوزات المطاعم، وشراء هدية لصديق أو ببساطة إخبارك بعيد ميلاد والدتك، وهناك أخبار تشير إلى أنَّ جوجل تستعد لإطلاق تطبيق مماثل، بخلاف برامج الروبوتات، فسوف تتطور تطبيقات المراسلة أيضًا لتشمل المزيد من المميزات، ومثل تطبيقات المراسلة الشهيرة بالصين، سوف تستطيع دفع فواتير أصدقائك، وحجز مواعيد العمل واللقاءات، والتمتع بالألعاب المختلفة، وترجمة الرسائل وأكثر من ذلك.  

كيفية الاستعداد: يعتمد تطبيق المحادثة على الأشخاص الذين يستخدمونه. اجمع أصدقائك وعائلتك على نفس التطبيق، ومن الأفضل أن يعمل التطبيق على جميع الأجهزة.

طائرات بدون طيار أكثر أمانًا وأكثر ذكاءً

drone plane

الجميع يحب مشاهدة الصور التي تلتقطها الطائرات بدون طيار، ولكن دعونا نواجه الأمر، لم يولد الجميع ليكونوا طيارين لطائرات بدون طيار، وربما قريبًا سننظر إلى الطائرات بدون طيار باعتبارها كاميرات أكثر من كونها طائرات هليكوبتر، لاسيما مع تطور التكنولوجيا للتعويض عن أخطاء المبتدئين وتهور الطيارين، لذلك تخطط شركة “Lily” لإطلاق نموذج مقاوم للماء يتمّ إطلاقه عند قذفه في الهواء، ثم يتبعك وأنت في تمارس التجديف، التزلج أو تلتقط السيلفي لحظة غروب الشمس على الشاطئ.  كما تخطط شركة “GoPro“، الشركة العملاقة في مجال صناعة الكاميرات أيضًا لإنتاج طائرة بدون طيار، تُطلق عليها اسم “Karma“، على الرغم من أن الشركة التزمت الصمت حول الكيفية التي ستعمل بها تلك الطائرة.  

كيفية الاستعداد: إذا لم تكن مستعدًا للالتزام بدروس الطيران، لا تشتري تلك النماذج الجديدة. كن حذرًا أيضًا من طائرات بدون طيار العملاقة التي تظهر على مواقع التمويل الجماعي للمشروعات مثل كيك ستارتر، فقد يواجهك بعض التأخير في عملية التسليم. كما يجب عليك معرفة حقوقك والتزاماتك بصفتك مالك لطائرة بدون طيار، مثل المكان الذي يمكن أن تحلق فيه وكيفية تسجيله مع الحكومة بحسب قوانين بلدك.

فتحة USB جديدة

usb type c

نافذة USB التي اعتدت عليها، وربما كنت تكرهها، تمر بمرحلة من التغيير الآن، في عام 2015، ظهرت نافذة USB  الأصغر والأسرع من النوع  C في أجهزة الكمبيوتر المحمولة مثل جهاز ماك بوك الجديد من آبل، والهواتف المحمولة مثل نيكسس 6  من جوجل، وسيكون هذا العام هو العام الذي تظهر فيه فتحات USB  في الشاشات، والأقراص الصلبة وغيرها، الخبر السار هو أن النافذة من النوع C لها مَنفَذَين، بحيث يمكن أن تستخدم مَنفذ على جهاز كمبيوتر محمول لشحن البطارية وتوصيل محرك أقراص خارجي آخر، وهذا يؤدي إلى عدد أقل من الوصلات، إضافة إلى شحن أسرع، أما الخبر السيء فهو أن جميع الوصلات التي جمعتها سابقًا قد يتعين عليك التخلص منها.   

كيفية الاستعداد: كن على اطلاع بالأجهزة التي تحتوي على USB من النوع C. فقد انضمت شركتا “Dell” و”HP” إلى شركة آبل في إنتاج أجهزة كمبيوتر تحتوي على تلك النوافذ، وقد ترغب أيضًا في شراء بعض محولات نوافذ USB من النوع C، بسعر يصل إلى 8 دولار عبر موقع أمازون بحيث يمكنك الاحتفاظ بتوصيل الأجهزة القديمة.

أجهزة الصوت

audio speakers

لا، أنت لست مصابًا بمرض الشك؛ فالأجهزة تستمع حقًا لما يدور حولها. لقد تطورت الالكترونيات المشغلة بالصوت في الدقة والذكاء في عام 2016. فهي توفر وسيلة طبيعية للتفاعل مع الأجهزة التي تحتاج لمدخلات معقدة ولكنها لا تمتلك لوحة مفاتيح، مثل أجهزة التلفاز، وأنظمة الصوت والأجهزة الإلكترونية المنزلية. وصلت أجهزة الصوت إلى أعلى مستوياتها في عام 2015 عندما أصدرت مايكروسوفت تقنية Cortana مع ويندوز 10، في حين أن خاصية سيري من “آبل” وخاصية “جوجل فويس” من جوجل أصبحت الآن متواجدة في السيارات وأجهزة التلفزيون. هذا العام، من المتوقع انتشار تقنيات التحكم الصوتي على الكثير من أجهزة الكمبيوتر ومجموعة أوسع من الأدوات الأخرى، بما في ذلك شبكة ألعاب CogniToys Dino، وهي لعبة تستخدم النظام المعرفي واتسون من شركة IBM  للمساعدة في الإجابة عن الأسئلة، بالإضافة إلى الروبوت العائلي “جيبو”.

كيفية الاستعداد: ابحث عن منصة إلكترونية وتشبث بها ولا تكثر من التغيير، لأن أنظمة الصوت تعمل بشكل أفضل كلما تعرفت عليك أكثر، في حين لا تتوافق شركات مثل أمازون، وأبل، وجوجل ومايكروسوفت مع بعضها البعض بشكل جيد. ولذلك، سوف تحتاج أيضًا إلى تعلم كيف تعمل بعض تلك الأنظمة، وإلا ستصرخ في كل مرة تستخدم فيها واحد منها.

الهواتف الصينية تتفوق على الهواتف الأمريكية

الهواتف الذكية الصينية منتشرة بدرجة كبيرة على مستوى العالم، لكنَّ القليل من هذه الهواتف يحظى بإعجاب العملاء بالولايات المتحدة والغرب وذلك لاهتمامهم بهواتف آبل وسامسونج. في عام 2016، نتوقع ازدهار الشركات الصينية التي لا تقلل السعر فقط، بل تجلب مميزات مختلفة من الثقافة المزدهرة في الصين. أنتجت شركة هواوي، ثالث أكبر شركة منتجة للهواتف الذكية في العالم، هاتف نيكسس 6 بسعر 449 دولار وأعلنت عن نيتها لإطلاق هاتف Mate 8  في الولايات المتحدة، والذي يتميز بهيكل معدني، وماسحة بصمات وبطارية كبيرة. كما تستعد شركة Letv، وهي شركة تمّ إنشاؤها من قِبل مدير تنفيذي يضع كل تركيزه على شركة “آبل” لدرجة أنه يُطلق عليه أحيانًا “ستيف جوبز الصين”، لإصدارات جديدة في الولايات المتحدة. وهناك أيضًا شركة Xiaomi، التي قلّلت من أهمية خطط الولايات المتحدة لإطلاق هواتف جديدة.  

كيفية الاستعداد: إذا كنت على الحياد بخصوص شراء هاتف يعمل بنظام أندرويد جديد في الوقت الراهن، انتظر. على أقل تقدير، لا توقع على عقد خدمة يلزمك باستخدام أي هاتف.

كاميرات ترى الكثير من الأشياء

future camera

الهواتف الذكية والكاميرات على حد سواء تعمل على نشر العدسات وأجهزة الاستشعار المتعددة لتحسين جودة الصورة، والتقاط صورة بشكل أعمق و”رؤية” ثلاثية الأبعاد. بعض أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية تحتوي بالفعل على كاميرات بأجهزة استشعار متعددة مثل جهاز “RealSense” من “إنتل“، لضبط نظام الغرف واستخدام بطاقات التعريف عند تسجيل الدخول. هناك كاميرا صغيرة الحجم تسمى Light L16، تستخدم 16 عدسة وجهاز استشعار متفاوتة الأطوال لالتقاط مشاهد ضخمة بدرجة 52 ميجابيكسل.

كيفية الاستعداد: لا تستثمر أموالك في شراء كاميرا DSLR باهظة الثمن. مع هذه التكنولوجيا الجديدة متعددة العدسات، قد تحصل على أفضل اللقطات من جهاز بسيط من حيث الحجم والوزن قريبًا.

وفرة في القنوات 

apple tv

لقد بدأ عصر التحول في أجهزة التلفاز الآن، في عام 2016، ابحث عن المزيد من النسخ الجديدة، بما في ذلك بعض الشبكات الكبيرة والمحطات التليفزيونية المحلية، ولا تتوقع قطع الكابلات لتوفير الكثير من المال، حيث تمتلئ بطاقة الائتمان الخاصة بك برسوم الاشتراكات المتنوعة لقنوات تلفزيونية أو سمعية متعددة كـ “نيتفليكس” و “آبل ميوزيك” وغيرها، بالإضافة إلى أنَّ التطبيقات ستتطور بحيث يصبح من السهل العثور على مواد جديدة لمشاهدتها وتقديم خبرات تفاعلية متنوعة.

كيفية الاستعداد: اشترِ جهاز بث صوت أو فيديو أو تلفاز ذكي يقوم بتشغيل أحدث التطبيقات كجوجل كروم أو آبل تي في أو غيرها. يبقى تطبيق “روكو” أحد أفضل التطبيقات لمشاهدة المواد المختلفة على شاشة التلفاز، ولكن تلفاز آبل الجديد هو أيضًا خيار جيد نظرًا لتأثير الشركة على وسائل الإعلام المختلفة. كما أنّ نظام النطاق الواسع بالمنزل وجهاز توجيه (راوتر) مزود بخاصية واي فاي يضمن لك تقطع أقل أثناء البث.

الشحن اللاسلكي في كل مكان

wireless charging

الشحن اللاسلكي هو حملة واعدة في مجال التكنولوجيا، غالبًا ما يتم مناقشتها، لكنها لم تتحقق بالشكل المطلوب حتى الآن. هذا العام، قد نتوقف فعلا عن توصيل كل أدواتنا بالحائط. أولًا، هناك حرب معايير قبيحة تلوح في الأفق، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنَّ الكثير من الهواتف، مثل سامسونج جالاكسي S6، تدعم تقنيات متعددة. ستاربكس لديها بالفعل طاولات تشحن الأجهزة لاسلكيًا، كما بدأت شركة “إيكيا” بتطوير الأثاث ليقوم بالشيء نفسه. بالإضافة إلى أنَّ شركة جنرال موتورز وشركة تويوتا وشركة أودي تمتلك تلك الخاصية في السيارات التي تنتجها أو أنها ستوفرها قريبًا. ومع ظهور المزيد من الأجهزة المتوافقة، سيتمكن الكثير من الأشخاص من شحن أجهزتهم بطريقة أسرع من المعدلات البطيئة المتاحة حاليًا.   

كيفية الاستعداد: ابحث عن محطات الشحن اللاسلكية في المطارات والمقاهي، وما إلى ذلك. اما فيما يتعلق بشراء الأجهزة، فمن الأفضل أن تنتظر وترى ما سيحدث. لكن تجنب أدوات الشحن اللاسلكية الحالية.

الساعات المستقلة عن الهاتف

LG Urbane smartwatch

دون وجود الهواتف المحمولة، فإنّ الساعات الذكية لعام 2015 لا تفعل أكثر من تتبع الخطوات ومعرفة الوقت. لكن الساعات الذكية لعام 2016، سوف تبدأ في إظهار استقلالها مع تقنيات لاسلكية مدمجة، بما في ذلك أجهزة الراديو الخلوية ونظام تحديد المواقع. ويمكن أن تُحدث فارقًا كبيرًا لمحبي اللياقة البدنية الذين يرغبون في ترك هواتفهم في المنزل أثناء ممارسة رياضة الجري والبقاء على اتصال في الوقت نفسه. أطلقت شركة سامسونج وشركة “LG” مؤخرًا ساعات بخاصية الاتصال الخلوي، ومن ثمّ يجب أن تكتسب النماذج الأخرى الشهيرة من الساعات الذكية قدرات لاسلكية متطورة.

كيفية الاستعداد: توقف عن شراء الساعات الذكية لبضعة أشهر. ولكن بمجرد إطلاق إصدارات جديدة، ركّز على مدة عمل البطارية؛ حيث يمكن أن تؤثر تلك الخصائص الجديدة على استمرارية البطارية.

قطع كابل السماعة

wireless headphone

سماعات البلوتوث ليست بالتقنية الجديدة، ولكن هذه هي السنة التي يجب عليك شراء تلك السماعات. تعني التحسينات التي شهدتها التكنولوجيا اللاسلكية عدم وجود صوت مكتوم أو تقطع في الاتصالات. نحن نتوقع ظهور العديد من سماعات الأذن اللاسلكية في عام 2016، بما في ذلك “Bragi Dash” و Alpha Skybuds“، والتي لا تحتاج إلى أسلاك للاتصال بين أذنيك. كما أنَّ هناك بعض الأخبار عن اختفاء قوابس السماعات في الهواتف الذكية، نتيجة السعي لتصاميم أصغر في الحجم.  

كيفية الاستعداد: يمكنك شراء سماعات بلوتوث مريحة، مثل “Bose SoundLink”، أو “Jaybird X2” لتشغيلها أثناء ممارسة التمارين. أم بالنسبة للموجة القادمة من السماعات، انتظر على الأقل بعد انتهاء معرض الالكترونيات الاستهلاكية في يناير الحالي لترى ما هو القادم في هذا المجال.

أدوات الإنترنت

هناك سبب لتوصيل الأدوات المنزلية بشبكة الإنترنت، وذلك بفضل برامج مثل خدمة التجديد من شركة أمازون. وباستخدام أجهزة الاستشعار المدمجة في أجهزة مثل أوعية الماء من شركة “Brita” والطابعات من شركة “Brother” والغسالات من شركة “Whirlpool“، فإنَّ تلك الأجهزة تتطلب تلقائيًا المزيد من الإمدادات عندما تعاني من نقص في الموارد. في عام 2016، نتوقع أن نسمع أفكارًا ذات مصداقية حول كيفية التوصيل بين الأدوات المختلفة، من أبواب الجراج إلى فتحات التهوية، للمساعدة في إدارة منزلك والحد من همومك.  

كيفية الاستعداد: قم باختيار المنتجات التي تدعم أنظمة مثل “Amazon Dash”، والذي سيتم إطلاق أول نسخة منه في بداية عام 2016. وابحث أيضًا عن الأجهزة المتصلة التي تتحدث لغة مشتركة مثل خدمة Works With Nest من شركة جوجل.  

المصدر: Wall Street Journal

About Open Selects

Selections of interesting content from around the world. مختارات من المواضيع المثيرة من حول العالم.