ما هي الأماكن الأكثر انعزالًا في العالم ؟

maxresdefault

عندما يقول سكّان هذه المجتمعات النائية إنَّهم يعيشون في وسط اللا مكان، فهم لا يبالغون. إنهم يعيشون على بُعد 1500 ميل من أقرب ساحل لهم، وعلى مسافة 17000 قدم فوق مستوى سطح البحر. فيما يلي نستعرض البلدات التسع الأكثر انعزالًا  في العالم:

1- إدنبرة البحار السبع – تريستان دا كونا

1

تقع بلدة تريستان دا كونا على بُعد 1243 ميلًا  من أقرب مستعمرة بريطانية، في جزيرة جنوب المحيط الأطلسي، وتعتبر واحدة من الأماكن الأكثر عُزلة في العالم، أطلق على البلدة هذا الاسم تكريمًا لدوق إدنبرة على زيارته إلى الجزيرة في عام 1867، ولكن في الوقت الحالي يُطلق عليها السكّان البالغ عددهم 300 فرد اسم “المستوطنة”.

أسرع طريقة للوصول إلى هناك هي استئجار قارب لمدة ستة أيام من جنوب أفريقيا، الجار الأقرب للجزيرة والتي تقع على بُعد 1491 ميلًا  نحو الشرق، وإضافة إلى الحياة البرية النابضة بالحياة، فالجزيرة أيضًا موطن لبركان نشط في وسطها. في عام 1961، تمّ إجلاء السكّان إلى إنجلترا عندما اندلع البركان، ولكنَّ الأضرار كانت بسيطة وعاد معظم السكّان بعد سنوات قليلة.

2- وايتير، ألاسكا

2

ثمة طريق واحد فقط يؤدي إلى مدينة ألاسكا الجنوبية، وهو طريق الخروج منها أيضًا. تمتد المدينة عبر 2.6 ميل، وهناك نفق واحد مقسم لحارات يتم إغلاقه ليلًا، يرتفع عدد السكّان خلال أشهر الصيف، ولكن في فصل الشتاء يتواجد في مدينة وايتير حوالي 200 فرد فقط. يعيش معظم السكّان معًا في مبنى مكّون من 14 طابقًا يُعرف باسم أبراج بيجيتش، يضم مكتب بريد، وكنيسة، ومتجر صغير.

3- فيلا لاس إستراليس، القطب الجنوبي

3

كواحدة من اثنتين فقط من المستوطنات المدنية في القارة بأكملها، تمتلك جزيرة فيلا لاس إستراليس كل مكونات البلدة الصغيرة المثالية. يعيش بهذه القرية 100 فرد (وأقل من هذا العدد في أشهر الشتاء) وتضم صالة للألعاب الرياضية، وكنيسة، ومكتب بريد، ومحل لبيع الهدايا للسياح. تفتخر هذه البلدة بوجود اتصال بشبكة الإنترنت، لكنه قاصر على الاستخدام الحصري من أجهزة الكمبيوتر الثلاث بالمدرسة.

4- لا رينكونادا، بيرو

4

تقع مدينة لا رينكونادا على إرتفاع يقرب 17،000 قدم فوق مستوى سطح البحر، في جبال الأنديز البيروفية، وهي أعلى المستوطنات البشرية على وجه الأرض. وعلى الرغم من الارتفاع المذهل وعدم وجود مياه جارية، يبلغ عدد سكّانها حوالي 50،000 نسمة. المعلم الرئيس هناك ليست المناظر الطبيعية، بل مناجم الذهب الموجودة تحت نهر بيلا دورمينتي الجليدي فوق المدينة.

5- سوباي، أريزونا

5

يمكن الوصول إلى بلدة سوباى التي تضم قبيلة هافاسوباي (شعب المياه الزرقاء) -قبيلة من الهنود الحمر يسكنون هذه الأودية منذ 800 سنة- بواسطة مروحية أو عن طريق المشي على درب يمتد لثمانية أميال يربطها بأقرب الطرق. على الرغم من موقعها البعيد، لا تزال البلدة مصدر جذب هام للسياح في كل عام بسبب الوادي العظيم وقربها من شلالات هافاسو الساحرة. لا تزال سوباى واحدة من البقع الفريدة في الولايات المتحدة التي يتم إيصال البريد إليها عن طريق ركوب البغال.

6- كوبر بيدي، أستراليا

6

قبل مائة عام، قام مراهق أسترالي بثورة في صناعة التنقيب عن الأحجار الكريمة عندما اكتشف حجراً  في المناطق  الجنوبية النائية. تمّ بناء مدينة كوبر بيدي تحت الأرض لصعوبة إقامة مدينة قائمة على التنقيب في المناجم في ذلك المناخ الصحراوي الصعب.  عدد سكّانها اليوم أقل من 2000 نسمة يتصلون ببعضهم عبر بار تحت الأرض، بالإضافة إلى معرضً فني وثلاث كنائس تحت الأرض. بالإضافة إلى إنتاج معظم الأحجار الكريمة في العالم، تحقق مدينة كوبر بيدي إيرادات من السياح الذين يعتريهم الفضول لاستكشاف تلك المدينة الساحرة.

7- ونجييربين، النرويج

7

تقع المدينة الاسكندنافية ونجييربين في أقصى الشمال أقرب إلى القطب الشمالي منها إلى مدينة أوسلو عاصمة النرويج. موقعها في القطب الشمالي يجعل درجات حرارة منخفضة للغاية على مدار السنة في شتاء طويل مظلم دون انقطاع. تُبنى المنازل هناك على ركائز قوية من أجل الحفاظ على التربة المتجمدة من الذوبان تحتها  لكي لا تصبح غير مستقرة.

وعلى الرغم من هذه الظروف القاسية، تجذب مدينة ونجييربين السكّان من جميع أنحاء العالم، ثلث سكان المدينة التي يبلغ تعداد سكانها حوالي 3000 نسمة من الأجانب. يشكل معدل الجريمة المنخفض في المدينة عامل جذب أساسي للناس، وربما ساعد على ذلك أنه من غير القانوني العيش في ونجييربين دون وظيفة أو عنوان دائم. (كما أنه من غير القانوني دفن الأموات هناك، لأنها البرودة القارصة لا تساعد على تحلل الجثث). وبالرغم من انخفاض معدل الجريمة، إلّا  أنَّ معدل امتلاك السلاح مرتفع بشكل غير عادي، ولكن هذا في المقام الأول للحماية من تهديد الدببة القطبية، ولخطورة الدببة فإن الشرطة تطبق قانونًا ينص على أن أي شخص يذهب إلى خارج حدود المدينة يجب أن يحمل سلاحًا ويعرف كيفية استخدامه.

8- جزيرة بالمرستون، جنوب المحيط الهادئ

8

 استقر الرحالة الإنجليزي وليام مارسترز في جزيرة بالمرستون في جنوب المحيط الهادئ قبل 150 عامًا. اليوم جميع سكّان الجزيرة البالغ عددهم 62 – ماعدا ثلاثة أشخاص- هم أحفاد ماسترز وزوجاته الثلاث. تتكون جزيرة بالمرستون من جزر متصلة بواسطة الشعاب المرجانية، وتقع قريبة جدًا من سطح البحر لدرجة تمنع الطائرات من الهبوط بأمان. المحيط خارج تلك الجزر هائج للغاية، بالإضافة إلى الوصول إلى بالمرستون من خلال ركوب يخت أو سفينة سياحية، يمكن للزوار أيضًا الركوب على متن إحدى سفن الشحن التي توفر الإمدادات للجزيرة مرتين في السنة.

9- واحة سيوة، مصر

9

 الوصول إلى واحة سيوة ليس مجرد نزهة كما هو الحال مع أي واحة حقيقية، يحيط بهذه الواحة صحراء تمتد لمئات الكيلومترات، لذلك من الأفضل الوصول إلى هذه الواحة النائية من خلال استئجار سيارة خاصة أو رحلة سريعة عبر الحافلة من القاهرة. ولا يزال السياح يقومون برحلات شاقة لمشاهدة بساتين النخيل وشجر الزيتون وينابيع المياه العذبة. وفي هذا العام تمّ إنشاء محطة للطاقة الشمسية لتوفير الكهرباء. ليس هناك خدمات للهواتف المحمولة بالواحة، كما أنَّ موقع الواحة المعزول سمح بالحفاظ على الثقافة القبلية للسكّان دون تغيير على مر القرون.

المصدر: Mentalfloss

About Open Selects

Selections of interesting content from around the world. مختارات من المواضيع المثيرة من حول العالم.