قبل السفر: النيويورك تايمز تعرض الشوارع المفضلة في 12 مدينة أوروبية

من الممرات المرصوفة بالحصى إلى الطرقات الواسعة ومن الشوارع التي يعشقها محبو الطعام إلى تلك التي يقصدها المولعون بآخر صرعات الموضة… هذه بعض المساهمات من اثني عشر كاتباً في النيويورك تايمز يعبرون عن إعجابهم ببعض الشوارع الجانبية في عدة مدن أوروبية، فلنتعرف عليها.

باريس

شارع دي شارون

Rue de Charonne

Paris Le Charon

paris-mapتضج شوارع باريس بالحركة وتنبض بالحياة. يمكنك التمتع بوليمة عالماشي بين محلات الأطعمة لشارع دي بريتان (Rue de Bretagne) وتجديد الشباب بالركض في متنزه بلانتيه (Promenade Plantée) أو التجول بين الحانات في شارع دي لابي (Rue de Lappe). لكن إن كنت تبحث عن أزياء لكل المناسبات فعليك التوجه إلى شارع دي شارون (Rue de Charonne). وهو شارع متعرج باتجاه واحد على جانبيه أبنية من القرن العشرين وتنتشر في الشارع المقاهي والحانات وعدد من محلات الأزياء الفرنسية والمحلات الأخرى القديمة، بالإضافة إلى المحلات المتزايدة للمصممين الفرنسيين المستقلين والتي تستقطب العديدين من أبناء الطبقة البرجوازية الحالمين بموضة بوهيمية.

لا تفوت زيارة محل لا بوتيه غارديان لشراء الأحذية التي ستساعدك على السير بخفة وأناقة. تصنع تلك الأحذية في منطقة ريفية جنوب فرنسا. وهذا النشاط التجاري مملوك لعائلة أمضت عقودا في صناعة الأحذية الجلدية المتينة لمربي المواشي الفرنسيين، ثم افتتحت أول محل لها عام 2012. وتحاول مصممة الموديلات تطوير العلامة التجارية وجعلها أكثر مدنية. فالمجموعة تشمل كل الأنواع من أحذية الروك اللامعة إلى الصنادل مع ربطات على الكاحل.

في محل سيسون يلفت النظر جوارب رملية اللون لامعة أو فستان زهري بلا أكمام حتى الركبة من مجموعة ليبرتاد. وفي المحل رقم 30 نجد بناطيل الجينز الضيقة من فرينش تروتيرز وقمصان رجالية أنيقة ومعاطف نسائية رسمية. وفي هذا المحل أيضا تجد أفضل الإكسسوارات.

وفي الليل يمكنك النوم في فندق لي أنتوان الجديد المصمم من قبل كريستيان لاكروكس، الذي يحتوي كل طابق فيه على طراز معماري مستوحى من الفنانون والحرفيون الذين سكنوا المنطقة عبر التاريخ.

بيرن

غروسر موريستالدن

Grosser Muristalden

Bern

bern-mapلا يبدو الشارع الغير مرصوف بالحصى كسائر الشوارع في المدينة مميزاً للوهلة الأولى، فهو طريق اسفلتي يسير بمحاذاة نهر آري ثم ينحني ليصبح مجرد شارع آخر. ليس فيه محلات ولا متاحف يمكنك فقط التمتع فيه بالمناظر الطبيعية الخلابة لأجمل المدن السويسرية عبر أشجار الدلب العملاقة.

لا يصل معظم الناس إلى هذا المكان  إذ يتوقفون عند ألتيس ترامديبوت أو يتوجهون إلى حديقة روز. وإن كانوا يرغبون بمشاهدة المناظر الجميلة فإنهم يركبون القطار الصاعد نحو جبل جورتن.

اكتشفت هذا الطريق بالصدفة ذات يوم صيفي عندما كنت في جولة على الدراجة لاسكتشاف المدينة التي وصلت إليها حديثا. انطلقت من زيتغلوغ وهو برج ساعة يعود للقرن الثالث عشر باتجاه الشرق مرورا بمنزل ألبرت أينشتاين ثم هبطت باتجاه حديقة الدب (Bear Park)، حيث يصبح الطريق واسعا بمحاذاة النهر. لكن الطريق الصاعد جعلني أترجل عن دراجتى وأدفعها نحو أعلى التل. من هناك رصدت المبنى الذي كان يعد فيه رودولف ليندت الشوكولاته التي أكسبت سويسرا شهرتها في هذا المجال. وإلى الشمال يقع نادي الجاز كما يمكنك أن تشاهد كاتدرائية بنيت عام 1421.

وفي أواخر القرن الثامن عشر كان الفنان باول كلي يجلس في هذا الطريق ويرسم المنظر الرائع في الأسفل. كان حينها في السابعة عشرة فقط. خلال إقامتي في بيرن طالما وقفت حيث وقف هو وشاهدت كيف يغير تعاقب الفصول المشهد ليكون لكل فصل لوحة بجمال خاص.

برلين

روديشيمير ستراسه

Rüdesheimer Strasse

berlin

berlin-mapويلميرسدورف  أحد أحياء برلين الغربية يتواجد فيه عدد من الشوارع الجذابة والساحات. وفي إحدى الزوايا الهادئة من هذا الحي يقع شارع روديشيمير ستراسه. وهو شارع تسوق منظم يقودك مباشرة نحو ميدان روديشيمير بلاتز الذي يعود تاريخه لعهد القيصر فيلهلم الثاني حيث كانت العاصمة تشهد توسعا كبيرا باتجاه الغرب نحو المزارع والغابات. وقام المعماري الألماني باول جاتزو المعروف بتصاميمه ذات الطراز الريفي الإنجليزي، بتصميم صفوف مرتبة لأبنية سكنية ذات ثلاث وأربع طوابق أمامها مروج خضراء مشذبة ولها سقوف قرميدية.

في قلب الميدان حديقة رائعة تنتشر فيها أزهار التوليب والأزهار الثلاثية التي تتفتح في إبريل من كل عام، وتتناثر في الحديقة 1911 نافورة وبعض التماثيل. يغمر الهدوء هذا المكان معظم العام لكنه يتلاشى بحلول شهر مايو وحتى سبتمبر مع توافد مصنعي النبيذ من مناطق جنوب ألمانيا والنمسا لبيع منتجاتهم من كوخ خشبي في الساحة ضمن مهرجان النبيذ. وفي نهاية الأسبوع يكون هناك عزف موسيقى حي ويقام سوق في الهواء الطلق.

أضحى هذا الاحتفال أحد أبرز الفعاليات الشعبية في ويلميرسدورف، لكنه لم يسعد الجميع فقد تقدم أحد سكان المنطقة العام الماضي بالتماس للمحكمة لأجل اختصار فترة المهرجان زاعما أنه يعكر صفو وهدوء المكان. وردا عليه قام خمسة آلاف من السكان المحليين بتوقيع عريضة لإبقاء المهرجان في مكانه وعلى الأرجح أن يستمر نبض هذا الاحتفال في كل عام.

سان سيبستيان

كاليه 31 دي أغوستو

Calle 31 de Agosto

San Sebastian

san-sebastian-map

ما إن تمر نسمات ريح المساء الباردة في طرقات سان سيبستيان الضيقة، هذه المدينة البحرية الواقعة في إقليم الباسك الأسباني، حتى تتحضر المدينة القديمة في دونوستيا لاستقبال مجموعات تكسيكيتيو الليلية، والتكسيكيتيو هي مجموعات الأصدقاء الذين يقضون السهرات الليلية وهم يتنقلون من مطعم لآخر ومن حانة لأخرى وهم يتناولون “البينتشو” (Pinxos)، حيث يتنقل الناس من حانة لأخرى ليتناولوا القليل من الطعام والشراب في كل مكان يقصدونه. ويعد البينتشو من الأطعمة التي تشتهر بها المدينة، وهي عبارة عن أنواع عديدة من المأكولات الخفيفة المصفوفة على أسطح مناضد المطاعم والحانات بدءا من التوست المحمص ببساطة مع الأنشوفة إلى روائع المأكولات بشكل أطباق صغيرة شهية.

يتواجد أكبر عدد من حانات بينتشو في بارتي فيخا (Parte Vieja)، وهو شبكة من شوارع المشاة المرصوفة بالحجارة عند سفح جبل أرغول. ومن بينها شارع كاليه 31 دي أغوستو وهو الشارع الوحيد الذي نجا من الحريق المدمر عام 1813. وبالرغم من ذلك فإن تكسيكيتيو في بارتي فيخا نادرا ما تقتصر على شارع واحد.

يتردد الإسبان على ذلك المكان ليتناولوا اللحوم المشوية وأطبق الأنشوفة مع الزيتون والفلفل بالإضافة إلى المأكولات البحرية الشهيرة مثل الحبار. ومن يزور الباسك لا بد أن يتعرف على أطباق البينتشو ويشاهد مجموعات تكسيكيتيو وهي تتنقل من مطعم لآخر.

ميلان

ريبا دي بورتا تيسينيز

Ripa di Porta Ticinese

milan

milan-map

أفضل مكان للاسترخاء  في ميلانو يقع قرب قناة  نافيجليو جراند التاريخية (Naviglio Grande). هذه القناة هي إحدى قناتين تقسمان منطقة نافيجلي جرى إنشاؤهما في القرن الثاني عشر. وقد كانت تستخدم سابقا لنقل البضائع ولكنها اليوم أضحت مكانا للتنزه. وإن ذهبت إلى هناك لتناول بعض المأكولات الخفيفة فستتحول رحلتك هذه إلى فعالية تدوم ثلاث ساعات تتذوق فيها بوفيهات سخية تقدم أصناف اللحوم والأجبان والباستا والمخبوزات والمزيد مما لذ وطاب من الأطعمة، بالإضافة للأجواء الاجتماعية الجميلة.

 وحالما يقبل المساء يتردد صدى التحيات الودودة على طول شارعي ريبا دي بورتا تيسينيز، الذي يسير بمحاذاة  الضفة الجنوبية للقناة، والذي كان في السابق مسارا للثيران والأحصنة التي تسحب المراكب عبر القناة. واليوم تنتشر فيه المقاهي والحانات التي يجتمع فيها الأصدقاء وتكتظ بالزبائن من رجال ببزات أنيقة ونساء بأحذية ذات كعب عال وحتى طلاب الجامعات وتقدم مختلف أنواع الكوكتيلات والمشروبات. بإمكانك الجلوس في أي من هذه المقاهي والاستمتاع بساعة ذهبية من … “الرواق”.

لندن

طريق بيمليكو

Pimlico Road

pimlico

london-mapسيقول لك مصممو الديكور الداخلي و تجار الأنتيكات بأن المكان المثالي للحصول على أفضل الأثاث الإيطالي من القرن العشرين ليس مدينة ميلانو ولا فينيسيا ولا روما وإنما لندن. فقد كان عمالقة المال في المدينة يرغبون بالحصول على ثريات مورانو والطاولات الرخامية الأنيقة من ثلاثينيات وحتي سبعينيات القرن الماضي وخاصة تلك التي تحمل أسماء مثل فورناسيتي وفونتانا آرتي.

منذ أكثر من عشر سنين رافقت أحد المصممين الداخليين في التسوق في طريق بيمليكو، حيث يمكنك شراء أي شيء يستخدم في المنزل من الألواح الأمامية إلى الأرائك والشمعدانات. وشاهدت ولع التجار بجمع التحف وقطع الأثاث قديمة الطراز. واليوم تنامى الاتجاه بالعمل بفكرة  DIY  (قم به بنفسك – Do it Yourself) أي القيام بأي نوع من أعمال التزيين والديكور وغيرها دون الاستعانة بالخبراء. وربما تعب تجار بيمليكو من تعقب القطع النادرة لذلك فإنهم الآن يصنعون مجموعاتهم الخاصة من الأثاث التي تعكس جمالية مفروشات القرن العشرين بأنفسهم.

ومن أبرز الأسماء في هذا المجال  روز يونياك التي أصبحت شخصية إعلامية شهيرة بعد مساهمتها في أعمال تجديد منزل أسرة اللاعب المشهور ديفيد بيكهام. ولديها متجر آخذ في التوسع تجد فيه الأرائك والكراسي المنجدة محاطة بالتحف وقطع قديمة الطراز. وإلى جوارها متجر آخر ببضاعة أكثر حداثة وأسعار ملتهبة. وإن شعرت بالجوع بعد هذا التجوال فيمكنك أن تقصد متجر دايلسفورد المتأثر بجو الشارع والذي يعرض أطعمته كأنها تحف أو إن أردت وجبة أكثر حماسا فعليك بمطعم تينيلو حيث تقدم أشهي الوصفات الإيطالية.

لشبونة

رو نوفا دو كارفالو

Rua Nova do Carvalho

lisbon

lisbon-mapعلى مدي عقود عديدة كان هذا الشارع مكانا لإقامة للبحارة، وهو ممر على رصيف الميناء. لكن في أيامنا هذه  أصبح للمشاة فقط. وجرى تنظيمه بالتعاون بين أصحاب المتاجر والبلدية وترقيته ليصبح شريط الحفلات الأكثر صخبا في لشبونة.

في متجر سول اي باسكا ترى علب الطعام المعدنية مكدسة في الواجهات الزجاجية والمئات من الأسماك المعلبة ويمكنك أن تحصل على وجبة من السردين بصلصة الطماطم أو بيض سمك وغيرها من المأكولات البحرية المالحة.

وفي مطعم بوفو ستجد أطباق المقبلات الشهية، ولكن نجم المكان هو اللغة البرتغالية إذ يقوم شعراء محليون بقراءة قصائدهم على ضوء الشموع كما يقوم بعض الشباب بعزف موسيقى الفادو ذات الأنغام الحزينة. وبالانتقال للمطعم المجاور تصبح الأنغام أكثر حماسا حيث تصدح موسيقى الجاز وعروض الفلامنكو. أما الصخب الأكبر فهو في مطعم طوكيو حيث تصم الآذان موسيقى الروك.

هذا الشارع الذي يعود للقرون الوسطى يستضيف العديد من فناني  العصر الحديث. فنادي ميوزك بوكس يمثل كاتدرائية صوتية. هناك يمكنك الاستماع إلى موسيقى الروك من فرق برتغالية مستقلة والهيب هوب البرازيلي وغيرها من الأنماط الموسيقية الفريدة.

اسطنبول

اتفايي كاديسي

Itfaiye Caddesi

istanbul istanbul-map

تحت ظلال الأقواس الحجرية الرومانية والقناطر الضخمة يبدو شارع اتفايي كاديسي عالما مختلفا بعيدا عن ضجيج اسطنبول، تلك المدينة سريعة التطور وذات حركة المرور المزدحمة.

منذ عقود مضت قام عدد من السكان الأكراد الذين نزحوا من جنوب شرق الأناضول بفتح عدد من محلات الجزارة والتوابل والمقاهي في هذه المنطقة ضمن حي الفاتح.

ليس من الواضح سبب تسمية المنطقة ببازار النساء (Kadinlar Pazari)، فالبعض يعتقد أنه كان منطقة يقام فيها سوق للجواري في العهد العثماني والبعض الآخر يرى أن قيام المرأة التركية بتسوق المواد الغذائية للأسرة هو سبب هذه التسمية.

بالإضافة للمتسوقين الذين يتبضعون من محلات الشارع يجلس بعض الشباب على مقاعد تحت الأقواس يحتسون الشاي. وهناك من يبيع أمعاء الخروف النظيفة التي يتم حشوها بالأرز واللحم المفروم المتبل بالقرفة لتصبح من أشهي المأكولات الشعبية، كما تتواجد عربات محملة بالرمان والجوز والتين المجفف.

وفي نهاية الساحة قرب الأقواس يوجد متجر يبيع أنواعا من العسل كعسل الصنوبر والكستناء وبعضها لا يزال يحوي قطع الشمع بداخله. وعلى الطرف الاخر تعرض متاجر التوابل بضاعتها بشكل تلال ملونة وتتدلي حبال من الباذنجان والفلفل المجفف.

يمكنك تناول الغداء في الساحة ويحتشد موظفو المكاتب المجاورة على الأماكن التي تقدم الكباب مع الخبز المغطى بالسماق والزعتر المجفف بجانب مشروب العيران المملح (زبادي مخفوق بالماء والملح) والخطوة التالية هي التلذذ بالكنافة كتحلية شهية ختاما لهذه الوجبة الدسمة.

أوسلو

نهر أكرسيلفا

The Akerselva River

Oslo oslo-map

ولأوسلو حصتها من الشوارع المثيرة للاهتمام بما فيها بوابة كارل جوهانس الي تقود للقصر الملكي ولكن هل الشوارع هي فقط التي تربط أحياء المدينة ببعضها البعض؟ قد يكون نهر أكرسيلفا الطريق الجانبي الأكثر حيوية في أوسلو. سابقا كان هذا النهر يقسم المدينة طبقيا فهو يشطرها إلى قسم شرقي حيث الطبقة العاملة والمهاجرون وقسم غربي حيث الأثرياء والسكان الأصليون. لكن اليوم الوضع مختلف، فعلى الضفة الشرقية متاجر الألبسة ومحال الدراجات التي تتنافس مع محال تحميص القهوة. وهناك صومعة للحبوب على طرف النهر بنيت في خمسينات القرن الماضي وقد تحولت عام 2001 إلى سكن للطلاب بغرف مدورة وشرفات بألوان زاهية.

تم الحفاظ على العديد من المباني الصناعية السابقة على امتداد النهر كمعالم جمالية. فمحطة الكهرباء السابقة للمدينة أصبحت الآن المركز النرويجي للتصميم والفن المعماري ينظم المعارض والنقاشات حول التطور الحضري.

نادي بلا (Bla)  معروف بموسيقى الجاز والهيب هوب والفرق المستقلة والأمسيات الأدبية والحفلات الموسيقية ظهر يوم الأحد. وهو محاط بشارع الفنون بالقرب من عدد من  صالات العرض. وفيما تعرض صالة برينيريت (Brenneriet) أعمالا لطلاب مدرسة ستريكجيرنت Strykejernet للفنون، فيما تركز صالة روم (ROM) على نقاط الالتقاء بين العمارة والفن المعاصر.

ومصنع آخر كان يستخدم لتصنيع عربات القطار تم تحويله إلى صالة طعام حيث المقبلات الإسبانية والمعجنات الفرنسية و أحيانا تصادف باعة فطيرة الأيل (reindeer) بين باعة الأسماك أو الأجبان.

فيينا

كرنتنر شتراسه وجرابن وكوهلماركت

Kärntner Strasse, Graben and Kohlmarkt

vienna vienna-map

كل مرة أزور فيها فيينا أعود بعشرات من الصور في هاتفي النقال. وأكثر ما أحب في فيينا الأحياء السادس والسابع حيث صالات عرض الفنون ومحلات الملابس صديقة البيئة التي تتقاسم الأرصفة مع المقاهي والمطاعم المريحة.

وهناك شوارع التسوق الرئيسية كرنتنر شتراسه وجرابن وكوهلماركت التي تشكل حرف يو U الذهبي، حيث تندس المحلات الصغيرة لبيع الملابس بين الواجهات الفخمة والمتاجر الشهيرة.

تم تصميم العديد من واجهات هذه المتاجر من قبل المعماري النمساوي الرائد هانز هولين ويعود تاريخها من ستينات وحتى أوائل تسعينات القرن الماضي، وقد قدمت لمحة منعشة للكثير من مظاهر الأبهة الأمبراطورية في المدينة. محل ريتي كاندل  Retti Candle يعود تاريخه لعام 1965  وهو مغطى من الداخل بالكامل بأسطح عاكسة كالألمنيوم والمرايا. وعلى مقربة منه محل بتصميم أكثر حداثة وهو الفرع الثاني لمجوهرات Schullin الذي قام السيد هولين بتصميمه. ويقع الفرع الأول لمحل المجوهرات بالجوار وهو خال الآن لكن واجهته تبدو كأن المعادن والأحجار الكريمة تفور من الصخر.

ينبغي على أي زائر للمدينة يجد نفسه بالقرب من حرف U الذهبي أن لا يفوّت الاطلاع على أعمال السيد هولين لأنها تستحق المشاهدة. توفي هولين العام الماضي تزامناً مع الاحتفاء الذي أقيم له في معرضين مهمين أحدهما في متحف الفنون التطبيقية في فيينا (MAK). ويمكن للزائر قضاء ليلة في إحدى المباني التي صممها كـ هاس هاوس (Haas Haus) في ميدان سانت ستيفين (St. Stephen Square) والذي شيد كمجمع تجاري في 1987 لكنه أصبح الآن فندق Do and Co ذو الإطلالات الساحرة على الحي الأول بالإضافة إلى أحد أهم التحف المعمارية في المدينة وهي كاتدرائية سانت ستيفين.

مدريد

كاليه زوربانو

Calle Zurbano

Madrid2 madrid-map

عندما انتقت إلى مدريد سألني أحد المعارف أين أحب أن أقيم؟ فأجبته كاليه زوربانو، تلك الإجابة جعلته يكتم ضحكته. فالمكان من أفضل شواع المدينة مثل بارك أفنيو في مانهاتن، حيث تصطف على طرفي الشارع المنازل الفخمة وفنادق الخمس نجوم. يمتاز الشارع بمزيج من أبنية أنيقة من بدايات القرن العشرين تقف جنبا إلى جنب مع مبان مهيبة من الخارج ومترفة من الداخل كمثال على أبنية الحداثة من سبعينات القرن الماضي.

العديد من المباني أمامها مساحات خضراء بينما البعض الآخر تزين واجهاتها النباتات أو القرميد الملون. ويصف المصمم الداخلي لورينزو كاستيلو هذا الشارع بأنه “أحد الشوارع القليلة في مدريد الذي تشعر فيه بأنك في عاصمة أوروبية كبرى”.

في مطعم  Sergi Arola Gastro  والذي يفتح هذا العام لموسمين -من شهر إبريل وحتى يونيو ومن سبتمبر إلى ديسمبر- يمكنك أن تجرب اثنتين من قوائم المأكولات الرائعة. فيما يقدم مخبز ماريا بدائل أرخص مع أنواع الخبز والمعجنات المعدة بمهارة والأطباق الأرجنتينية المميزة، وعلى الغداء الكراث اللذيذ أو شرائح الدجاج الشهية مع التبولة. ومن الأماكن الأخرى الجديرة بالزيارة منزل والاستديو السابق للرسام الانطباعي خواكين سورويا الذي أصبح متحفا.

كثير من الأشياء الجميلة في الحياة ليست مجانية ولكن العديد من الناس يمكنهم الاستمتاع في كاليه زوربانو.

براغ

كريمسكا

Krymska

Prague prague-map

هناك العديد من الشوارع في براغ التي كان من الممكن أن تتأثر بجاذبية الثقافة الجديدة، ولكن لسبب ما فإن التغيير طرأ على شارع كريمسكا القذر. وهو طريق قصير منحدر في حي سكني متهالك يبعد حوالي ميل إلى الجنوب الشرقي من البلدة القديمة. لم يكن الشارع يعنى شيئا لأحد عندما كان فيه أحد أفضل متاجر كتب اللغة الإنجليزية “شكسبير وأبنائه” الذي أغلق مقره الأصلي في الشارع عام 2010 ليعمل من فروعه الأخرى في براغ وبرلين. ولكن عندما افتتح في المكان ذاته بعد بضعة أشهر مقهى  Café v Lese بدأ عهد جديد في المنطقة.

منذ ذلك الحين تم افتتاح عدد من المقاهي وصالات العرض والحانات. في قمة الشارع يقع مطعم Pelvel الذي يقدم الأطعمة النباتية والنيئة وهما من الأطعمة النادرة في مدينة براغ التي تعتمد في طعامها على اللحوم. وبالقرب من أسفل التل يقع الصالون الفني The Solution وهو يعرض أعمالا لفنان محلي وآخر عالمي كل شهر. وهناك أيضا مقهى Cafe Zenit والذي يقدم الوجبات الخفيفة والمشروبات في جو أدبي.

كما امتدت التغيرات لتتجاوز الشارع نفسه إلى الشوارع المجاورة بافتتاح المزيد من المقاهي والمطاعم. لكن من الصعب أن تتحول المنطقة إلى مكان جذب سياحي  فالشوارع لا زالت جدرانها مشوهة بالكتابات ولا توجد فيها قلاع ولاجسور ولا معالم سياحية. لكن رحلة بالترام من محطة نارودني في قلب براغ إلى شارع كريمسكا ستأخذ منك 15 دقيقة فقط… عندها يمكنك أن تقرر أين ستذهب.

 المصدر: New York Times

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن