رسامون يعبثون بشعارات الشركات الراعية لكأس العالم 2022 للفت الأنظار إلى انتهاكات العمالة في قطر

منذ نيلها حق استضافة بطولة كأس العالم 2022 تواجه قطر انتقادات حادة مع تزايد التقارير التي تشير إلى أن بناء الملاعب الجديدة والفنادق الفخمة يتم بواسطة عمالة مهاجرة تعمل في ظل أوضاع تمثل نوعاً من العبودية في العصر الحديث.

وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية، فإن العمال النيباليين الذين يشكلون 20% من القوى العاملة المهاجرة في قطر يلقون حتفهم بواقع عامل واحد كل يومين، بحسب إحصائيات 2014، وتشير الغارديان إلى أن أسباب الوفاة تكون في العادة إما بسبب الطقس الحار جداً أو إجراءات السلامة الضعيفة. وتضيف الصحيفة أن نظام “الكفالة” الذي تتبعه دولة قطر يربط العمال بأرباب عملهم الذين يمكنهم حجز جوازات سفر العمال والحرمان من صرف المعاشات بحسب ما يرونه ملائماً، كما يحق لهم منعهم من السفر، وهو ما واجه عدد من العمال الذين رغبوا في حضور جنائز في النيبال بعد زلزال الشهر الماضي.

وقد دفعت هذه الأخبار وما تبعها من انتقادات البعض للضغط على الشركات الراعية لكأس العالم لأخذ مواقف أكثر صلابة حيال ما يجري، وقد أعربت كل من كوكاكولا وفيزا وأديداس عن قلقهم إزاء ما يواجه العمالة من ظروف عمل داعين لإصلاح هذه الظروف، إلا أن بعض الناشطين يرون أن إصدار البيانات قد لا يكون كافياً لزيادة الوعي حول ما يجري في قطر، وهو ما دفع بعض المصممين الهواة إلى استخدام طريقة أكثر جرأة بتغيير الشعارات والعلامات التجارية للشركات الراعية لكأس العالم بما يعكس مساهمة هذه الشركات الفعلية في تمويل انتهاكات حقوق الإنسان المشار إليها.

وتستهدف حملة “ضد-اللوغو” (Anti-logos)، التي يستضيفها موقع Bored Panda، بعض أهم العلامات التجارية في العالم ومنها كوكاكولا، ماكدونالدز، بدوايزر، وأديداس. ويتفاوت مستوى التصاميم من واحد لآخر، إلا أنهم جميعاً يركزون على نقطة واحدة ضمّنها أغلبهم في تصميمه وهي التي تقول “الراعي الرسمي لانتهاكات حقوق الإنسان في كأس العالم 2022”.

ولقد واجه الإتحاد الدولي (فيفا) ضغوطاً متزايدة منذ منحه لروسيا وقطر حق استضافة كأس العالم، إلا أن الاتحاد كرر في أكثر من مناسبة أنه لا ينوي تغيير الدول المستضيفة لكأسي العالم 2018 في روسيا أو 2022 في قطر. في الوقت الذي تعهدت فيه الحكومة القطرية بتحسين الأحوال العملية والمعيشية لـ 1.5 مليون من العمال المهاجرين الذين يعملون على مشاريع كأس العالم، إلا أنه يبدو أنها لم تقم بالكثير حتى الآن، فقد اتهم تقرير لمنظمة العفو الدولية صدر مؤخراً الحكومة القطرية أنها تعد بالقليل وتوفي بالأقل.

فيما يلي بعض أبرز التصاميم التي أعدها المصممون الهواة:

Coca-Cola

Visa

McDonalds2

KIA

Hyundie

logo-cocacola1__880

quatar-world-cup-2022-human-rights-abuse-brand-support-logo-6__880

Sony

FIFA-2022__880

howdy-partner-submitted3__880

World-Cup1__880

McDonalds

المصدر: The Verge

لمشاهدة كافة الرسومات: Bored Panda

About Open Selects

Selections of interesting content from around the world. مختارات من المواضيع المثيرة من حول العالم.