فيديو: شاهد فيلم قصير يعرض كيف يمكن أن تكون الحياة لو استوطنا الكواكب

لفت نظري فيلم قصير (3 دقائق) بعنوان Wanderers  يعرض كيف يمكن للحياة أن تكون لو عاش الإنسان في الكواكب الأخرى.

شاهد الفيلم:

هل ما ورد بالفيلم حقيقة؟

إن التفكير بمسألة مغادرة البشر لكوكب الأرض أمر يبدو أقرب للخيال العلمي منه للحقيقة، إلا أن هناك محاولات –قد تكون نابعة من مخاوف- بضرورة البدء بالتفكير بهذا الأمر. وقد طرحت المسألة في بعض الأفلام الأجنبية، لعل آخرها Interstellar. وعادة ما يأخذنا الخيال البشري بذلك الاتجاه إلى نهايات مأساوية، وهذا ما يبرز فيلم Wanderers  للمخرج السويدي إيريك ويرنكويست، الذي يصور لنا عالماً من المستحيل لنا تخيله، إلا أنه حقيقي.

إن كافة اللقطات التي تم تصويرها في الفيلم موجودة فعلاً في مجموعتنا الشمسية، تم التقاطها من خلال المراصد الفلكية أو من خلال أجهزة هبطت على سطح تلك الكواكب والأقمار، فبإمكاننا –نظرياً على الأقل- أن نشاهد الغروب على سطح المريخ، أو أن نتجول في قمر يوروبا المتجمد ونشاهد كوكب المشتري الذي يحوم حوله، كما أن مشهد القفز من المرتفعات الشاهقة يأتي من قمر ميراندا الذي يحوم حول كوكب أورانوس، وهي أعلى مرتفعات شوهدت في المجموعة الشمسية. بالإضافة إلى الطيران أعلى غيوم المشتري، أو أن تطفو عند حلقة القطع الثلجية المحيطة بساتورن، وهي ذات أبعاد صحيحة علمياً.

إن التكنولوجيا لبلوغ هذه الأماكن ممكنة، إلا أننا لم نتمكن حتى الآن من تصنيع هذه التكنولوجيا، لذلك يمنحنا هذا الفيلم الفرصة لمشاهدة أماكن قد نكون سمعنا عنها لكن يصعب علينا تخيلها.

إن تصوير الفيلم للبشر كمتجولين أو هائمين يعطي صورة إيجابية لمسألة اكتشاف حياتنا كبشر ما بعد كوكب الأرض، فهل يمكننا تخيل تلك الحياة؟ وهل من الممكن أن نفضل يوماً الحياة في الفضاء على تلك التي اعتدناها في الأرض؟

شخصياً، لم أر اختلافاً بين غبار سطح المريخ والنظر خارج نافذتي في يوم مغبر كالأيام التي اعتدنا عليها في الخليج.

WANDERERS_verona_rupes_01

المصادر: Slate، Vox، Erik Wernquist