Photos: Stress & Hope in Tehran :: صور: تزامنا مع المباحثات الدولية.. ملامح الأمل في طهران

مع استمرار المباحثات الدولية حول البرنامج النووي الإيراني، تستمر حياة الإيرانيين في ظل العقوبات الدولية، سلاح الدول الكبرى الفتاك  للضغط على إيران للرضوخ لمطالبهم في مباحثات برنامجها النووي، فيما تتحول المعاناة اليومية من إيران إلى حياة رتيبة جامدة تكاد تخلوا من الأمل.

صحيفة النيويورك تايمز عرضت تقريراً مصوراً، بالتزامن مع المباحثات الدولية، بعنوان “الإجهاد والأمل في طهران” صورت فيه آراء وتطلعات عدد من سكان طهران.

Ali Reza Chesmi 60 doorman

“I’m just a doorman. Nothing will change for me, deal or no deal; my salary has always been low. Still, I hope people will have some peace of mind.”
Ali Reza Chesmi, 60, Doorman
“أنا مجرد البواب لن يتغير شيء بالنسبة لي، تم الاتفاق أم لم يتم … لقد كان راتبي دائما منخفض ومع ذلك، آمل أن ينعم الناس براحة البال.”
علي رضا ، 60 عاما، بواب

 

Artikas 47 travel agent

“During the past eight years, I lost my job three times because we had almost no customers at the travel agencies where I worked. Going abroad is now three times more expensive.”

Artikas, 47, Travel Agent

“فقدت وظيفتي ثلاث مرات خلال السنوات الثماني الماضية إذ بالكاد يأتينا العملاء في وكالات السفر حيث كنت أعمل. أصبح السفر إلى الخارج أغلى بكثير مما كان عليه”.
ارتكاز، 47 عاما، موظف سفريات

 

Ehsan 28 Cashier

“My salary is around the equivalent of $200. My monthly rent is $170. Don’t forget: We don’t make dollars, but rials, which have lost 300 percent in value. I’m waiting for a miracle.”
Ehsan, 28, Cashier
“راتبي يعادل 200 دولار. وإيجاري الشهري 170 دولار، لا تنسى: نحن لا نتلقى رواتبنا بالدولار، بل بالريال، الذي فقد 300 في المئة من قيمته. أنا في انتظار معجزة”.
إحسان، 28 عاما، كاشير

 

Maysam 35 steel trader

“Sanctions haven’t hurt me at all. The problem we have is not because of sanctions. It is mismanagement.” Maysam, 35, Steel Trader

“العقوبات لم تضرني على الإطلاق. المشكلة لدينا ليست بسبب العقوبات، بل سوء الإدارة”.
ميسم،  35 عاما،  تاجر حديد

 

Mitra Hajjar 38 actress

“My father is losing his eyesight. His medicine from the U.S. is not under sanctions, but importers can’t purchase it because of sanctions on international banking against us. Will he be able to see in the future?” Mitra Hajjar, 38, Actress

“والدي يفقد بصره. والدواء الذي يتناوله لا يندرج ضمن لائحة العقوبات، ولكن المستوردين لا يستطيعون شرائه بسبب العقوبات المفروضة ضد تعامل المصارف الدولية معنا. اتراه سيرى في المستقبل؟”
ميترا حجار، 38 عاما، ممثلة

 

 

Mohammed 26 executive adversiting

“Iranian youths have international mind-sets. From computer gadgets to smartphone applications — we need to pay in dollars but are paid in local money. It’s so hard to keep up.”
Mohammed, 26, Advertising Executive
“يتمتع الشباب الإيراني بعقلية مواكبة لما يجري في العالم. من أجهزة الكمبيوتر إلى تطبيقات الهواتف الذكية – نحن ندفع بالدولار ولكننا نجني مالنا بالعملة المحلية. من الصعب مجاراة ذلك.”
محمد، 26 عاما، مدير في مجال الإعلان

 

 

Reza 58 paper importer

“At least I hope that the banking sanctions will be lifted. People have no money. You will not believe the number of bounced checks I have to deal with.”
Reza, 59, Paper Importer
“آمل على الأقل أن يتم رفع العقوبات المصرفية، الناس لا تملك أي مال. لن تصدق عدد الشيكات المرتجعة التي أضطر للتعامل معها”.
رضا، 59 عاما، مستورد ورق

 

Sahaz 58 housewife

“My son lives abroad. Every month I try to send him dollars, which have become three times more expensive. My dream is for all of this to end.”
Shahaz, 58, House Wife
“يعيش ابني في الخارج، أحاول إرسال المال بالدولار له شهرياً، إلا أن ذلك أصبح يكلف ثلاث أضعاف ما كان عليه في السابق. حلمي هو أن ينتهي كل هذا”.
شاهاز، 58 عاما، ربة منزل

Vahid 24 poet

“I’m hopeful for the future. Iranians have become much smarter and more understanding. We know what is going on in the world.”

Vahid, 24, Poet
“أنا متفائل. أصبح الإيرانيون أكثر ذكاءً وتفهما، ونعرف عما يجري في العالم”.
وحيد، 24 عاما، شاعر
المصدر: New York Times

 

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن