عالسريع: سناب تشات.. من برنامج مراسلة للمراهقين إلى أكثر الشبكات الاجتماعية نمواً

top2014 + teens

في بداياته عام 2011، كان سناب تشات مجرد تطبيق للمراسلة العابرة يفضله المراهقون لبساطته وسرعة زوال الرسائل المتبادلة لا أكثر. كانت خاصية زوال المحتوى المتبادل في سناب تشات أساس نموه في المراحل الأولى، إلا أنه ومع تزايد اعداد المستخدمين السريع وتنوعهم جغرافيا واجتماعيا -ووفقا لـ GlobalWebIndex – فإن 69% من الناس يستخدمون التطبيق ببساطة لأن استعماله ممتع بينما أرجع 30% السبب إلى سرعة زوال المحتوى والمحافظة على الخصوصية.

بذلك انتقل سناب شات من مجرد تطبيق مراسلة بسيط إلى واحد من أهم المنصات الإعلامية على الهواتف الذكية، وهو ما نراه من خلال طرحهم خدمة Discover بداية هذا العام، والتي تتيح للمستخدمين إمكانية الاطلاع على محتوى متنوع تقدمه سناب شات بالتعاون مع جهات إعلامية عديدة مثل CNN و Discovery  و Yahoo، وتتميز هذه الخدمة في إمكانيتها تحقيق أرباح كبيرة من خلال الدعايات على المحتوي المعروض.

ومن المتوقع أن يتوسع سناب شات في هذا المجال عن طريق أخذ الحقوق الإعلامية لفعاليات رياضية والتنسيق مع مذيعين بارزين لعرض التغطية الإعلامية لتلك الفعاليات ضمن التطبيق عبر Our story، وتشير التقارير إلى أن هذه البرامج سوف تأتي مرتبطة مع رعايات تجارية تعد إيرادا للاتحادات الرياضية وللمذيعين، وبالطبع لسناب تشات نفسها.

ووضعت GlobalWebIndex سناب تشات في صدارة قائمة أسرع تطبيقات المراسلة وتطبيقات التواصل الاجتماعي نموا للعام 2014، متفوقة على فيسبوك وانستغرام وواتساب.

وفي 12 مارس 2015 أعلنت مجموعة علي بابا الصينية، أكبر شركة تجارة الكترونية بالصين، عن استثمارها مبلغ 200 مليون دولار أمريكي في سناب شات، بناء علي آخر تقييم مالي بـ 15 مليار دولار أمريكي، علما بأن موقع فيسبوك قد قدم عرضا لشراء سناب شات عام 2013 بمبلغ ٣ مليار دولار، إلا أن ايفان سبيغل، أحد مؤسسي سناب تشات، رفض العرض.

المصدر: Venturebeat

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن