أهلين كيفك.. عندك سكايب؟ … عصابات الابتزاز الجنسي عبر الانترنت

“أهلين كيفك.. عندك سكايب؟”

“أنا وحدي في البيت و سخونة عيزة اشوفك على الكاميرا أنا وانت بس”..

جمل كهذه تعبر أثير الرسائل الخاصة في موقع فيسبوك بشكل يومي، وفي أحيان كثيرة يليها لقاء “حميم” عبر سكايب. ولكن هل تساءلت مرة عمن يقف وراء طلبات الصداقة النسائية العديدة التي تصل على فيسبوك؟

الابتزاز الالكتروني الجنسي.. ابتزاز سكايب..ابتزاز الرجال..أسماء مختلفة لذات الجريمة، وهي ببساطة قيام عصابات متخصصة بتسجيل مقاطع فيديو غير لائقة للضحايا عبر الانترنت ثم تهديدهم بنشرها مالم يقوموا بدفع مبلغ من المال. فكيف تتم العملية؟

how it works

تختلف المبالغ المطلوبة من الضحايا، حيث تم تسجيل حالات بـ 6000 ريال سعودي (1600 دولار تقريبا)، وأخرى بـ 10,000 درهم إماراتي (2700 دولار)، حتى أنه في بعض الحالات تمت مساومة العصابة لتخفيض المبلغ وطلب المزيد من الوقت، وفي كل الأحوال لابد من مخاطبة الجهات المختصة بأسرع وقت لطلب المساعدة وحل الموضوع.

15 رجلا في السعودية يقعون ضحايا الابتزاز الالكتروني يوميا من قبل عصابات متخصصة باستهداف الرجال في منطقة الخليج عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع التعارف، ووفقا لجمعية لا للابتزاز (@no_extortion) فإنه تم تسجيل ما يزيد عن 30 ألف حالة ابتزاز لرجال في المنطقة، وأن السعوديين هم الضحايا الأساسيين لهذه العصابات، يليهم الكويتيبن والاماراتيين.

وتشير بعض المصادر إلى ارتفاع معدل جرائم الابتزاز الإلكتروني عبر الانترنت في منطقة الشرق الاوسط بنسبة 33% مما يشير إلى تطور أساليب الجريمة واستفادتها من التطور التكنولوجي. ومع الانتشار المخيف لهذه الجرائم، تبرز الحاجه إلى مناقشة ما يحدث وأسبابه وطرق مكافحته، ولكن كالعادة تتحاشى المجتمعات العربية مناقشة هذه المواضيع ويتم التكتم على الجريمة وضحاياها، فلا يستفيد أو يتعض أحد مما حصل، ويقع مزيد من الرجال ضحايا لنفس الجريمة.

scottish-boy

Daniel Perry

أصبحت قضية الابتزاز الالكتروني قضية عالمية، من أمريكا إلى أوروبا وآسيا. وقد شهد العام الماضي قضية هزت المجتمع الاسكتلندي،حيث أقدم دانييل بيري، وهو شاب في السابعة عشر من عمره، على الانتحار قفزا من جسر بعد أن وقع ضحية ابتزاز الكتروني لعصابة من الفلبين – التي تعد عاصمة الابتزاز الالكتروني الجنسي – تستهدف الضحايا في شتى أنحاء العالم، وباستخدام نفس الأسلوب المستخدم في الخليج، حيث تم تهديده بإرسال صوره الفاضحة لأهله وأصدقائه إن لم يقم بدفع مبلغ من المال.

وقد دفعت هذه الحادثة إلى تحقيقات دولية واسعة النطاق شاركت فيها الشرطة الاسكتلندية والانتربول ووزارة الامن الداخلي الامريكية وجهات عدة أخرى، وقد اسفرت هذه الجهود عن إلقاء القبض على عصابة فلبينية متخصصة في هذا النوع من الجرائم.

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن