بعد أربعين عاماً من السينما.. الإنترنت تخطف وودي آلن

Woody Allen

بعد 40 عاماً حافلة بالإنتاج السينمائي كاتباً ومخرجاً وممثلاً، قرر وودي آلن -أحد أهم رواد السينما الأميركية- الاتجاه للإنتاج التلفزيوني عبر الإنترنت من خلال شركة أمازون، التي أعلنت هذا الأسبوع عن تعاقدها مع آلن لكتابة وإخراج مسلسل تلفزيوني ستبثه أمازون على موقعها العام المقبل.

وعبر آلن، ذو التسعة وسبعين عاماً، عن حيرته في بيان أصدره قائلاً “لا أعلم كيف وافقت على هذا الأمر.. ليست لدي أي أفكار ولست متأكداً من أين يمكنني أن أبدأ”.. مضيفا بسخريته المعروفة “باعتقادي أنهم سيندمون على هذه الخطوة”.

المسلسل الجديد، كما في سائر إنتاجات أمازون، سيتوفر حصرياً على خدمة “برايم فيديو” المتوفرة عبر موقع أمازون وتطبيقاته المختلفة في الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا، وتكلف الخدمة مشتركيها 99 دولار أميركي سنوياً وتتضمن التوصيل المجاني لبعض منتجات موقع أمازون، وبهذا تتمكن الشركة من ربط خدماتها الترفيهية بعمليات البيع بالتجزئة الضخمة التي تقوم بها من خلال موقعها على الإنترنت.

وودي آلن مع ابنته بالتبني ديلان فارو التي كشفت العام الماضي أنه اعتدى عليها جنسياً فيما نفى آلن هذه الادعاءات، وتشير الصفقة الأخيرة بينه وبين أمازون أن هوليوود قد قررت الصفح عن آلن وعدم تصديق الاتهامات التي وجهت إليه من ابنته وزوجته السابقة ميا فارو

وودي آلن مع ابنته بالتبني ديلان فارو التي كشفت العام الماضي أنه اعتدى عليها جنسياً فيما نفى آلن هذه الادعاءات، وتشير الصفقة الأخيرة بينه وبين أمازون أن هوليوود قد قررت الصفح عن آلن وعدم تصديق الاتهامات التي وجهت إليه من ابنته وزوجته السابقة ميا فارو

يذكر أن خدمات البث التلفزيوني عبر الإنترنت بدأت تلقى رواجاً متزايداً بعد النجاح الذي حققته نيتفليكس في هذا المجال، إذ لم تكتفي الشركة بإعادة بث الإنتاج السينمائي والتلفزيوني الموجود لمشتركيها من خلال اشتراك شهري بسيط، ولكنها أصبحت تنتج أعمالها الخاصة لتنافس بذلك استديوهات السينما والقنوات التلفزيونية في جودة الإنتاج وسهولة توفره تحت الطلب من خلال الإنترنت. وقد دخلت شركة أمازون، عملاق البيع بالتجزئة على شبكة الإنترنت، على خط الإنتاج الترفيهي بإطلاق خدمة البث التلفزيوني وإنتاج عدد من الأعمال التلفزيونية حاز أحدها، بعنوان Transparent بجائزة الغولدن غلوب الأسبوع الماضي، فيما حصد مسلسلي House of Cards وOrange is the New Black التابعين لشبكة نيتفليكس على العديد من الجوائز منذ بدء إنتاجهم قبل عامين في مؤشر واضح على نجاح البث التلفزيوني عبر الإنترنت كوسيلة إنتج جديدة، كما حدا هذا الأمر بشبكة HBO التلفزيونية الأميركية والتي تنتج عدداً من المسلسلات التي تلاقي رواجاً كبيرا كمسلسل Game of Thrones إلى الإعلان عن إطلاق خدمتها للبث الرقمي على الإنترنت خلال هذا العام.

من المؤسف أن نيتفليكس وأمازون من الصعب توافرهما في الشرق الأوسط، إذ تركز تلك الشركات على الولايات المتحدة بالدرجة الأولى وأوروبا كأسواق كبيرة، فيما لا تشكل أسواق الشرق الأوسط أولوية ربما لاعتماد العديد من المستخدمين فيها إلى تنزيل الأفلام والمسلسلات عبر أساليب القرصنة بدل من شرائهم.

وبالعودة إلى آلن، فإنه يعد أحد الشخصيات المثيرة للجدل، ولعل آخر قصصه التي أثارت جدلاً واسعاً في أوساط هوليوود كانت تلك التي تفجرت في فبراير الماضي عندما كتبت ابنته بالتبني، ديلان فارو، رسالة مفتوحة اتهمته فيها بالتعدي عليها جنسياً عندما كانت طفلة، وقد نفى آلن تلك الاتهامات التي سبق لها أن أثيرت في التسعينات ولم يتم اتهامه بأي جريمة. وبينما طالبت ابنته ممثلي هوليوود بالتفكير ملياً قبل العمل معه لسوء أخلاقه، ظل آلن أحد أهم شخصيات صناعة الأفلام العالميةـ إذ لا يزال ينتج بمعدل فيلم واحد في كل عام، ومن المقرر أن تعرض أحدث أفلامه في دور السينما الصيف المقبل.

وتشير الصفقة الأخيرة بين آلن وأمازون إلى أن هوليوود قد قررت الصفح عن آلن وعدم تصديق الاتهامات الموجهة إليه من ابنته والتي سبق أن وجهتها له زوجته السابقة الممثلة ميا فارو، بينما يلقى في العادة العديد من نجوم السينما جفاءً من المنتجين والمجتمع الهوليوودي بعد حوادث كهذه، ولعل أحدث هذه الأمثلة هو إلغاء قناة NBC وموقع نيتلفيكس لاتفاقات عقدها مع النجم الكوميدي بيل كوسبي بعد خروج بعض الاتهامات من نساء له بالتحرش الجنسي قبل عشرات السنين، إلا أن آلن يبدو أكثر حظاً من كوسبي بهذا الخصوص.

المصادر: نيويورك تايمز، دايلي بيست

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن