هفنغتون بوست تطلق نسخة عربية هذا العام

Huffington Post

علن الموقع “هفنغتون بوست” الأميركي عن دخوله في شراكة مع مدير عام قناة الجزيرة السابق وضاح الخنفر لإطلاق نسخة عربية للموقع الشهير.

وقال الموقع في بيان نشرته صحيفة الغارديان، وتعذر الحصول عليه من على الموقع ذاته، أنه سيكون الموقع الأول من نوعه في العالم العربي في نقل الأخبار عبر “صحافيون محايدون” بالإضافة إلى إتاحته المساحة للمدونين العرب لنشر أفكارهم وآرائهم وتعليقاتهم.

ستتم إدارة الموقع الجديد المقرر إطلاقه في النصف الأول من العام الحالي 2015 من لندن فيما سيكون لشركة “انتغريتد ميديا ستراتيجيز”، التي يديرها الخنفر، صحافيين في مختلف الدول العربية.

وقد بدأت هفنغتون بوست عربي بالفعل بوضع إعلانات للتوظيف تستهدف العديد من المجالات كمدير تحريروصحافيون ميدانيون، محرر الشبكات الاجتماعية، محرر المدونات، مسؤول مبيعات، محرر أخبار أول، محرر أخبار مساعد، محرر أخبار اقتصادية، رئيس قسم الاقتصاد، ومحررين إعلانات. وقد أظهر أحد الإعلانات لمحة عن هفنغتون بوست مشيراً إلى أن الموقع ستتم إدارته من مكتبين في لندن واسطنبول، فيما بدا أن مكتب لندن سيكون للإدارة فيما سيختص مكتب اسطنبول في الأمور التحريرية.

ويأتي هذا التوسع للموقع في إطار استراتيجيته في أن يكون خدمة إخبارية عالمية، خصوصاً بعد إطلاق نسخ مشابهة في البرازيل وكوريا الجنوبية وألمانيا، فيما تأخر إطلاق النسخة الهندية التي كان مقرراً لها الظهور في مايو الماضي ومن المقرر أن يتم إطلاقها في القريب.

من هو وضاح الخنفر؟

وسبق لوضاح الخنفر، شريك هفنغتون بوست في نسخته العربية، شغل منصب مدير عام قناة الجزيرة في قطر منذ عام 2003 وحتى 2011 حين استقال بقرار مفاجيء أثار جدلاً حول أسبابه إذ تزامن مع كشف بعض الوثائق من موقع ويكيليكس عن علاقاته مع أجهزة المخابرات الأميركية، لكن معلومات من داخل المحطة وردت أنذاك نفت تلك الأخبار

ومنذ مغادرته الجزيرة عمل الخنفر على إنشاء شركته الخاصة والتي سيشارك من خلالها هفنغتون بوست في إنشاء الموقع العربي الجديد.

هفنغتون بوست

موقع إخباري ليبرالي أمريكي أنشأته الناشطة الأميركية أريانا هفنغتون عام 2005 كبديل للمواقع الإخبارية المحافظة التي كانت تلقى رواجاً في ذلك الوقت، فتخصص الموقع في جمع أهم الأخبار والمقالات والتدوين، ويغطي المواضيع السياسية وقطاع الأعمال والترفيه والبيئة والتكنولوجيا والثقافة والإعلام ومواضيع المرأة والصحة. وسرعان ما حقق الموقع نجاحاً كبيراً جعله من أبرز المواقع الإخبارية في الولايات المتحدة. 

وفي عام 2011 اشترت شركة AOL الموقع فيما حافظت أريانا هفنغتون على منصبها كرئيسة للتحرير في مجموعة هفنغتون بوست الإعلامية.

About Open Staff Writers

Contributions by a number of writers who wish to write under Open's name. مواضيع من مجموعة مشاركين اختاروا الكتابة تحت إسم أوبن